كتاب : مائة من عظماء أمة الإسلام – جهاد الترباني

بسم الله الرحمن الرحيم

ماهى بنود نظرية الغزو التاريخي ؟ و من هم غزاة التاريخ ؟
ماهي حكاية الأخوان بربروسا ؟ و من هو المحارب الثالث عشر ؟
من هو البطل الصعيدي الذي فتح اليابان ؟ و من هو البطل البربري الذي فتح ٢٠ دولة إفريقية بمفردة ؟
من هو البطل الرجل الذي أنشأ دولة البرازيل الإسلامية ؟ و ماحكاية البطل الفلبيني لابو لابو مع القرصان البرتغالي ماجلان ؟
كيف نشأ المذهب الشيعي ؟ و ما هي الخصائص السبعة للشيعة ؟
في أي موضع بالضبط يوجد اسم “أحمد” في الإنجيل ؟
ما حكاية الرجل الغامض آريوس ؟ ومن هم الأريسيين الذين ذكرهم رسول الله-صلى الله عليه وسلم-في رسالته لهرقل ؟
ماذا كتب هارون الرشيد على ظهر رسالة نقفور ؟ وماذا كتب المعتمد ابن عباد على ظهر رسالة ألفونسو ؟

بهذه الأسئلة تنطلق مع هذا الكتاب الرائع لتسبر أغوار مائة من عظماء الإسلام

هذا الكتاب ليس سرداً تاريخياً و روايات خيالية بل هو تخليد ذكرى و دعوة للعزة و ترسيخ لمفهوم القدوة

في هذا الكتاب ستكتشف الكثير عن خيانات الرافضة -الشيعة- و كيف نشأت هذه الفئة الضالة

تاريخ مدعين الإنسانية و بعض جرائمهم ، أمريكا من أكتشفها و رسم أول خريطة لها

الكثير من إخوانك المسلمين لا تعلم عنهم شيئا قاموا ببطولات لم يمر على التاريخ مثلها طالهم الغزو التاريخي ليخفي عني و عنك بطولات هؤلاء القدوات

عندما كنت أقرأ هذا الكتاب كانت تنحبس دموعي في محاجرها في معظم فصول هذه الأمجاد ، تنصدم تارة و تفتخر أخرى ، و تحزن في أحيان كثيرة لعدم معرفتك لهذه الأسماء التي شيدت و شادت و حكمت و سادت و صبرت و نالت علِمت و علمَت ، قالت و فعلت ، آمنت و علت فكيف لي أن لا أعرفها ثم كيف نرضى بالذل و نحن أبناء سلالة هذا المجد ثم كيف لي أن لا أفتخر بإسلامي ثم بعروبتي و هؤلاء أجدادي

هذا الكتاب حفزني شخصياً أكثر جميع كتب تطوير الذات التي قرأتها فهو دعوة لتشبه بهؤلاء الكرام عملاً و علماً

أدعو الجميع بمختلف إهتماماتهم و تخصصاتهم لقراءته ، فهو يحكي لنا كيف كان أجدادنا و كيف حري بنا أن نكون .

اترك تعليقاً