رحلتي إلى النور لمالك الرحبي

بسم الله الرحمن الرحيم

كتاب رحلتي إلى النور, قصة أخذت طابع الرويات غير أنها حقيقة بكافة تفاصيلها, تقرؤها من وعن صاحب الشأن مباشرة, ذا أسلوب فريد يجعلك تعيش وقائع القصة,  لتضحك تارة,  وتنهمر دموعك تارة أخرى, قصته ملئت بالعبر والمواعظ والحكم, لطالب العلم فيها فوائد, وللمستأنس بها مأنس.

يحكي مالك الرحبي,  قصة كفاحه في طلب العلم,  وما تعرض له من معوقات ومشاكل, وحماقات, ثم أردف هذه القصة بملحق يحكي فيه عن وفاة والده فوالله إن هذا الملحق تجاوزته على عجالة لأني لأظن أني أتمالك دمعي وقد غرقت به المحاجر, أما عن القصة فتارة أضحك, وتارة تستثير الأحداث همتي, وتارة أخرى أدافع فيها عبارتي.

تعمدت في طرحي البسيط عن هذه القصة أن لا أبوح بأي طرف لها, فمن نوى القراءة لن نفسد عليه حلاوتها, ومن لم ينوي لأجل الأول نتجنب البوح

غفر الله له ولوالده ولشيخه ورحمهم وأسكنهم فسيح جناته والمسلمين أجمع

هنا سأترك رابط الرواية لمن أراد أن يقرأها

اترك تعليقاً